هل تغير الطعم المعدني للفم من علامات الحمل؟

هل تغير الطعم المعدني للفم من علامات الحمل؟

يعتبر الطعم المعدني في الفم من العلامات المبكرة للحمل  و الذي قد يختفي بعد الثلاثة أشهر الأولى في الحملين الأول والثاني. لعلاج الطعم المعدني يمكن تناول العلكة و الاحتفاظ بها في الفم لأطول فترة ممكنة لأنها لا تسببت أية أضرار جانبية و تعالج الطعم المعدني بشكل جيد. أحيانا تناول الحلويات قد يفيد ولكن العلكة كعلاج تستمر لفترة أطول.
الطعم المعدني في الفم من علامات الحمل وتغير طعم فم الحامل مثله مثل غثيان الصباح يبدأ في الاختفاء أو يقل بشكل كبير على أسوأ الأحوال أثناء الثلث الثاني من الحمل عندما تبدأ هرمونات الحمل في الاستقرار ولو بشكل قليل. أما عن كيفية علاج الطعم المعدني أو تغير طعم فم الحامل فإنه يكون عن طريق تناول الأطعمة الحمضية مثل الموالح كالبرتقال والليمون وذلك إن كانت الحامل تستسيغ طعمها بالإضافة إلى الأطعمة المحتوية على الخل مثل المخللات وبذلك يمكن التخلص من الطعم المعدني في الفم. يمكن أيضا للحامل أن تستشير الطبيبة بخصوص تغيير فيتامينات الحمل حيث أن بعض الأنواع منها قد تؤدي للشعور بالطعم المعدني مقارنة بغيرها.

لكن هذه العلامة تبقى غير كافية للتأكد من الحمل لهذا تتصحكم بقراءة موضوع كامل عن 30 علامة من علامات الحمل على هذا الرابط  ما هي أعراض و علامات الحمل؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.