ما هو الحب الحقيقي؟

علامات الحب الـ 12 في قصة حب حقيقية ناجحة

الحب الحقيقي يجعل الكرة الأرضية تدور… على الأقل هكذا يقول جميع العشاق الذين اكتووا بنار الحب، لكن هل هذا صحيح؟ ربما قد يكون الأمر كذلك لمن نجح في قصة حبه لكن الأمر مختلف تماما لمن اختلط لديه الحب بأشياء أخر كالغيرة الزائدة و حب التملك و السيطرة.

من الصعب إيجاد تعريف جامع للحب الحقيقي، لكن علاماته يمكن أن ترى بوضوح في كل علاقة حب ناجحة نراها في المجتمع. إن كنت في علاقة حب و تريد معرفة ما إذا كان هذا الحب حقيقيا صادقا فاقرأ هذه العلامات الـ 12 و اسأل نفسك إن كانت تتوفر في قصة حبك.

1 – الحب أخذ و عطاء : الحب هو أن تعطي و لا تنتظر المقابل، أن لا تكون لك انتظارات من الحبيب تبرر بها ما تقوم به من أجله

2 – السعادة الحقيقية : يسعد المحب كثيرا عندما يرى محبوبه يبتسم أو يضحك حتى إن كان قد صادف مشاكر في يومه أو يعاني من مشاكل في حياته

3 – الألم و الغضب : تشعر بالألم الشديد عندما ترى حبيبك غضبانا أو يمر بمشكل ما لكن تصرفاته لا تغضبك أبدا، و إن أغضبتك فلفترة قصيرة جدا ثم لا تلبث أن تعود إلى أحضانه كأن شيئا لم يكن بكل بساطة لأن غضبك من الحبيب و فراقك المؤقت عنه يجرحك أكثر

4 – التضحية : أن تضحي من أجل من تحب حتى و أن لم ينتبهوا لذلك

5 – المجهود الحقيقي : ربما تقوم بمجهودات لتعزيز علاقتك مع الشريك لكنك تترك أمورا بسيطة عليك الإشتغال عليها. حاول أن تفهم احتياجات شريكك و اشتغل عليها ليحس أنك تحبه فعلا.

6 – لا تستطيع حتى أن تجرحه : عندما تحب أحدا بصدق فأنت لا تستطيع حتى أن تتخيل نفسك و أنت تجرحه، لأن الحب الحقيقي يقتل فيك الأنانية

7 – الوفاء بالعهد : عندما تعطيه عهدا فأنت تفعل ما بوسعك للوفاء به لأنك تريد أن تحافظ على صورتك نظيفة في عينه. عندما تحب تتغير أخلاقك و تصبح مثاليا حالما تحلق بعيدا في فضاء القيم و المثل العليا للحب

8 – نَحْنُ بدلاً من أَنَا: في علاقة حب مثالية ترى نفسك مع شريكك وحدة واحدة لا يمكنك تجزيئها عندما تفكر في اللباس فأنت تسأله عن رأيه فذوقك و في الألوان و عندما تفكر في السفر تسأله عن الوجهو و تأخذ رأيه حتى في أبسط الأمور.

9 – حمل أعباء الحياة: تحمل أعباء الحياة عن شريكك دون أن تحس بالملل و الضجر مما تفعله بل إنك تحس بالمتعة و أنت تساعده على قضاء حاجاته اليومية.

10 – الفخر و الغيرة: تشعر بالفخر عندما يذكر شخص ما مزايا محبوبك بل قد يدفعك الأمرة للغير إن أفرط الشخص في الحديث عنه لكن يجب أن لا تتجاوز هذه اغيرة حدها.

11 – المعاناة: تفضل أن تعاني و أن تضحي بمجموعة من الأشياء فقط لتراه سعيدا.

12 – وجهة نظره: تفعل كل شيء وفق وجهة نظره و أفكاره و تستحضره في كل صغيرة و كبيرة حتى عندما تخطط لمستقبلك فهو دائما حاضر في لا وعيك لأن رضاه عنك هو أولى أولوياتك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.